تصدرت صورة قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي في “ماراثون السلام” الذي شارك فيه مع مجموعة من الشباب الحاضرين لفعاليات منتدى شباب العالم الذي استضافته مدينة شرم الشيخ محافظة جنوب سيناء، بآلاف الدراجات الهوائية والملابس الموحدة، بما يوازي ملايين الجنيهات من أجل تجهيز هذا الحفل الذي يكشف عن دولة البذخ التي يعيش فيها السيسي، مقابل دولة الفقر والبطاطس التي يقايض بها المصريين.

واعتبر السيسي أن “تنظيم مصر لهذا الحدث الضخم ينبع من يقين راسخ بأن الحوار وتبادل الرؤى بين مختلف الحضارات والثقافات والهويات هو السبيل الوحيد للتغلب على التحديات التي تواجه الإنسانية؛ حيث أسهم المنتدى في خلق أرضية مشتركة للأجيال الصاعدة من شباب العالم المتحمس والطموح لصناعة المستقبل لأوطانه والبشرية جمعاء على أسس السلام والتنمية”.

إلا أن حديث السيسي لم ينطلِ على الشباب العاطل على منصات ومواقع التواصل الاجتماعي، الذي تداول الصورة في أكثر من ساعة لتصبح الأشهر والأكثر انتشارًا، متسائلين: “كم تكلفت هذه الصورة التي حرمت ملايين المصريين من أكلة البطاطس البسيطة التي يقايض بها السيسي المصريين؟!”.

رابط دائم