انطلقت في محافظات مصر صباح اليوم السبت أعمال الاستفتاء على ترقيعات الدستور والتي تمكن عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب، من البقاء في السلطة وزيادة سلطة العسكريين وتحصين قراراتهم، وسط عزوف الشباب والمواطنين باستثناء الموظفين بالدولة ومحدودي الدخل ممن تم حشدهم بواسطة توزيع مواد تموينية مجانية أمام لجان الاستفتاء.

في محافظة القليوبية سيطرت مشاهد وقوف موظفي الدولة وربات البيوت والأطفال أمام لجان الاستفتاء، وهو المقصود من قبل نظام السيسي؛ حيث يريد إضفاء صفة الشعبية على جريمة تعديل الدستور مع إعلان نتيجة معدة مسبقا.

وفي مدن بنها وقها وشبرا الخيمة والقناطر الخيرية وشبين القناطر والخانكة وطوخ وقليوب كشفت الصور استغلال موظفي الأوقاف وربات البيوت لصناعة مشاهد توحي بوجود توافد شعبي على الاستفتاء.

Facebook Comments