كتب- حسن الإسكندراني:
 
تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، اقتحام قوات أمن الانقلاب وفض "سوق النعناعية" بشبين القناطر تسبب في محاولة قتل بائعة بشوكة اللودر.
 
وأظهرت الصور، بحسب النشطاء، قيام رئيس مجلس المدينة ورجالة صباح اليوم السبت الاعتداء على البائعة قائلاً لهم: أي حد يقف أمام اللودر حيدوسوا؛ ما أدى لتسبب "سكينة اللودر" في ارتطامها بسيدة على دماغها، ذهبت عقب ذلك إلى المستشفى والدخول في العناية المركزة في حالة صحية حرجة.
 
وأشار النشطاء إلى أن السوق يتبع نائب العسكر محمود بانجو في إطار محيط دائرته الانتخابية ولم يكلف نفسه بالسؤال عن الحادث، أو مطالبته بالتوقف عنه لإيجاد بديل مناسب للباعة.
 
جدير بالذكر أن قوات الانقلاب ومجلس محلي الإسكندرية، قد قام باعتداء مماثل الشهر الماضي على باعة سوق باكوس الشهير شرق المحافظة، تسبب في إصابة عدد من الباعة بسبب عدم نقل أماكنهم لسوق الظاهرية الموازى.

رابط دائم