تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لوصية الشهيد عمر أبوليلى منفذ عملية سلفيت، كتبها بخط يده قبل استشهاده.

ويظهر في الوصية التي وجهها الشهيد لوالديه أنه يطلب منهما الرضا عنه ومسامحته وألا يذكرا محاسنه بل سيئاته حتى يسامحه الناس عليها.

وطالب أبوليلى والديه بسداد ديونه عنه والتي ذكرها في وصيته لخاله وأحد أصدقائه ومطعم.

وارتقى أبوليلى أمس شهيدا عقب اشتباك عنيف مع وحدات خاصة من جيش الاحتلال بعد ان حاصرته في منزل قضاء مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وكان الشهيد قد نفذ هجوما مركبا بدأ بالاستيلاء على سيارة أحد المستوطنين قرب مستوطنة أرئيل غرب مدينة سلفيت وطعن سائقها الذي أصيب بجروح حرجة توفي على إثرها ثم انتزع سلاحه وتوجه مفرق قريب وأطلق النار على مجموعة من الجنود والمستوطنين؛ ما أدى إلى مقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة قبل أن ينسحب من المكان.

رابط دائم