بالتزامن مع موجة الاستنكار والاستهجان من قبل المواطنين لتوزيع قوات من الشرطة والجيش للبطاطس من خلال الطوابير التي انتشرت بعدد من المدن المصرية مؤخرا، ألمح عدد من صفات التواصل الاجتماعي التي ترصد الانتهاكات بحق أهالي سيناء إلى ما يحدث من جرائم منذ الانقلاب العسكري بحق أهالي سيناء بعدما أصبح الحصول على القدر البسيط جدا من مقومات الحياة لديهم يكون من خلال الطوابير والتي لا تخلو من مظاهر الامتهان للمواطنين بما يخالف أدنى معايير حقوق الإنسان.

ونشرت صفحة سيناء ميديا عددًا من الصور التي توثق طرفًا من معاناة أهالي سيناء قائلة: “يا من تغضبكم الطوابيىييير#العريش_تحدثكم_عن_الطوابير”

ونقلت كلمات أحد أهالي العريش أشرف قويدر؛ الذي كتب معبرا عن المأساة التي يعيشها أهلنا فى سيناء قائلا:

فكروهم

فكروهم بالصور

فكروهم بالطوابير تحت صوت البندقيه

والعساكر نازله ذل فيهم مش بس فيا

قكروهم بالزراعة وتجريف الاراضي

فكروهم أننا بلاد الخير ولينا ماضي

فكروهم بهدم البيوت

وكام تابوت

فكروهم بالمجاعة

إننا أكلنا عشب الأرض وبكل القناعة

والفظاعة إنهم راح يقنعوك أنها حرب بصحيح

فكروهم بالمشاريع اللي ضاعت

والناس اللي باعت..بيوتها بتراب الفلوس

فكروهم بتع… الفيديوهات

واللي عاش مذلول

واللي مات

فكروهم بهدم البيوت

وتهجير البشر

وسكنوا بدالهم عنكبوت

 

 

رابط دائم