ظهرت السيدة منى محمود عبد الجواد في نيابة أمن الدولة، اليوم الإثنين، بعد إخفائها قسريًا في سلخانات الانقلاب، منذ اعتقالها يوم 27 مارس الماضي.

و”منى” أم لأربعة أبناء، وتم اعتقالها من خلال أفراد مليشيات الانقلاب يوم 27 مارس الماضي، من الحضانة التي تعمل بها بالمطرية، ومنذ ذلك الحين لم يتمكن أهلها من معرفة مكان إخفائها.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت تصاعد الانتهاكات والجرائم بحق سيدات مصر، حيث تعرضن للاعتقال والسحل والاغتصاب والقتل والحكم بالإعدام والسجن لفترات متفاوتة في اتهامات ملفقة، وسط تواطؤ “بوتيكات حقوق المرأة وحقوق الإنسان” المحلية، وضعف موقف المنظمات الحقوقية الدولية.

رابط دائم