دانت مؤسسة “عدالة لحقوق الإنسان” اعتقال عصابة العسكر 5 مواطنين من أهالي بورسعيد بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين دون سند من القانون بشكل تعسفي ضمن جرائم الاعتقال التي تنتهجها سلطات الانقلاب.

ووثقت المنظمة، عبر صفحتها على فيس بوك، الجريمة، وقالت إن سلطات الانقلاب تخفي مكان احتجاز المواطنين منذ اعتقالهم فجر أمس الأحد من منازلهم واقتيادهم لجهة غير معلومة حتى الآن.

وطالبت المنظمة بالكشف عن مكان احتجازهم وأسبابه ورفع الظلم الواقع عليهم وتمكينهم من لقاء أسرهم ومحاميهم وسرعة الإفراج عنهم ووقف جميع عمليات وجرائم الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري للمواطنين.

رابط دائم