أُصيب حوالي 35 فلسطينيًّا؛ نتيجة اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص وقنابل الغاز على المتظاهرين المشاركين بجمعة “الوفاء للجرحى”، في مخيمات العودة شرق قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان لها، إن عدد الإصابات التي أوقعها قمع الاحتلال للمتظاهرين بلغ 35 إصابة بالرصاص والغاز، فيما قالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار: “وفاء لعهد الجرحى، وتقديرا لما بذلوه من عرق ودم.. ندعوكم للتحشيد والمشاركة الواسعة في جمعة الوفاء لجرحى مسيرات العودة وكسر الحصار، والخروج من جميع قرى ومدن ومخيمات قطاع غزة نحو مخيمات العودة شرق غزة”.

وأكدت الهيئة “سلمية المسيرة وجماهيريتها واستمرارها حتى تحقيق أهدافها التي انطلقت من أجلها؛ وهي حماية حقنا في العودة إلى فلسطين، وكسر الحصار الظالم عن غزة، ورفض صفقة القرن الأمريكية وما يسمى بالوطن البديل عن فلسطين”.

وبلغ عدد شهداء “مسيرة العودة الكبرى” منذ انطلاقها في قطاع غزة، يوم 30 مارس الماضي، 142 شهيدًا برصاص الاحتلال، فيما أصيب أكثر من 15 ألف شخص في قطاع غزة.

رابط دائم