كتب رانيا قناوي:

تعرض عشرات الأطفال والتلاميذ للموت المحقق بسبب استمرار الإهمال في حكومة الانقلاب، بعد انقلاب أتوبيس مدارس داخل ترعة المنصورية بمنطقة الهرم، صباح الأربعاء، إلا أن العناية الآلهية حفظت أرواح التلاميذ، ولم يسفر عن أي إصابات أو خسائر في الأرواح.

وتبين من التحقيقات أنه أثناء سير الأتوبيس اختلت عجلة القيادة من السائق وانقلب داخل الترعة، وقام الأهالي بإخراج التلاميذ من الأتوبيس، في الوقت الذي غفلت فيه السلطات التنفيذية عن إنقاذ التلاميذ وانتشالهم من الترعة، الأمر الذي كاد يؤدي لكارثة لولا تدخل الأاهالي في إنقاذ الأاطفال.

وذكر مصدر في تصريحات صحفية، أنه تم فحص 16 تلميذا بمعرفة طبيب المدرسة، ولم يتبين وقوع أي إصابات، وقال إنه تم إبلاغ غرفة عمليات الحماية المدنية بالجيزة للدفع بونش لرفع وانتشال الأتوبيس من داخل المياه.

وأكد المصدر، أن الحادث وقع نتيجة السرعة الزائدة، وتم إبلاغ غرفة عمليات الحماية المدنية بالجيزة، للدفع بونش لرفع وانتشال الأتوبيس من داخل المياه.

ويعاني قطاع الطرق في ظل فشل حكومة الانقلاب من إهمال واضح، مع تدني الحالة الفنية للطرق التي وعد السيسي خلال عامه الأول من الانقلاب أنه سينشئ شبكة طرق عالمية، في الوقت الذي تغيب فيه الرقابة على الطرق السريعة، الأمر الذي يعرض حياة المارة للخطر، فضلا عن انتشار حالات الاختطاف والسرقة.

رابط دائم