كشفت مصادر داخل شركة "فالكون" للأمن والحراسة أن شريف خالد رئيس مجلس إدارة الشركة تلقى وعدا من سلطات الانقلاب الدموى بعضوية البرلمان في حال نجاحه في تأمين الجامعات.

وقالت مصادر إن خالد يبحث عن مجده الشخصي على حساب الشركة.. مشيرة إلى أن الرجل موعود بعضوية البرلمان في حال نجاحه في تأمين الجامعات، فضلاً عن حبه للظهور الإعلامي.

وأضافت المصادر أن خالد الموظف البسيط سابقًا الحاصل على دبلوم المعهد الفني التجاري، ويعمل بقسم العلاقات العامة بالبنك التجاري الدولي "CIB" القابع على عرش "فالكون" حاليًا فرض على مجلس إداراتها موضوع تأمين الجامعات، رغم رفض عدد منهم لخبرتهم في هذا الأمر ومعرفتهم بصعوبة ذلك.

وأوضحت أن الجامعات غير تنظيم الصفوف أمام "كاشير" سوبر ماركت أو حراسة منشأة صغيرة أو مرافقة شخصيات مهووسة بالمنظرة "ببودي جاردات منفوخي العضلات بالهرمونات " أو نقل عدة ملايين من الجنيهات في سيارة مصفحة.

رابط دائم