أدان الناقد الرياضي علاء صادق، منع سلطات الانقلاب إقامة جنازة شعبية للرئيس محمد مرسي، معتبرًا أن ذلك يُعد دليلًا على مدى شعبية الرئيس مرسي حيًّا وميتًا.

وكتب صادق، عبر حسابه على تويتر، “لا يمكن أن يسمحوا للمصريين بوداع رئيسهم محمد مرسي، لو سمحوا سيكون أكبر تجمع للبشر في تاريخ الكون منذ آدم.. أكثر من خمسين مليون مصري يريدون وداع أول رئيس عاش ومات من أجلهم”.

وفي تغريدة أخرى قال صادق: “ما كتبه محمد البرادعي لنعي الرئيس الشهيد البطل محمد مرسي لم يشر من قريب أو بعيد للظلم أو السجن أو التعذيب أو الاغتيال، كتب ببرودٍ ما سيكتبه عند وفاة لاعب كرة أجنبي أو ممثل أمريكي شهير.. أكبر خدعة تعرض لها المصريون في تاريخهم المعاصر هي محمد البرادعي”.

Facebook Comments