كتب- سيد توكل:
 
حالة التراجيديا المُصطنعة التي يُحاول حسن نصر الله تسويقها من خلال ذرف دموع التماسيح على "اختفاء" سعد الحريري، ليست إلّا الوجه الآخر للكوميديا التشويقية التي قام بإخراجها الحريري بإعلانه الاستقالة، بشكل مُفاجئ من الرّياض، ومن ثمّ الغياب عن المشهد صوتًا وصورةً.
 
واليوم الأحد طالبت الداخلية اللبنانية بمقاضاة الأشخاص الذين أقدموا على إحراق صور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مدينة طرابلس، وأعلن نهاد المشنوق عبر تغريدتين على حسابه في "تويتر" أنه أمر بإزالة كل صور محمد بن سلمان "المحترقة".
 
ورغم أن صحيفة "الأخبار" اللبنانية والقريبة من "حزب الله" نقلت تصريحات صادمة لأمينه العام حسن نصرالله يبرئ فيها "إسرائيل" من قتل اللبنانيين في حرب عام 2006، إلا أنه لعب على ورقة أن الرياض تدفع بـ"تل أبيب" للمواجهة مع حزب الله في لبنان.
 
ودون أن يدري ، وبينما أراد العكس، تسببت سياسة القرصنة والاختطاف التي قام بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في تضخيم ظاهرة "حسن نصرالله"، تلك الظاهرة الحنجورية التي انطلقت في 2006، وغذتها "إسرائيل" وتركت لزعيم ميلشيا حزب الله الشيعية العنان ليداعب عواطف الشارع العربي المهزوم والمأزوم من أنظمته التي تدور هى الأخرى في الفلك الصهيوأمريكي.
 
 
وبعدما قام بن سلمان باحتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وإجباره على الاستقالة من الرياض، في سابقة لم تحدث في تاريخ الدول، قال الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله إن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، محتجز في السعودية.
 
من جهته يقول الناشط السياسي أنس حسن:" حسن نصر الله عامل شغل جامد.. بيقول "الحريري" هو رئيس الوزراء الشرعي للبنان ونطالب بعودته وان استقالته كانت تحت الإكراه وهو في وضع المختطف..".
 
مضيفًا: "نصر الله هيحول قضية الحريري واختطافه لقضية "وحدة لبنانية" بين السنة والشيعة وهيعمل خطاب شعبوي قوي..وببركة السعودية هيحولوه لزعيم وطني بدلا منه طائفي.. أزيلو الحمقى عن قيادة الدول".
 
لا يرغب في المواجهة
 
وفي وقت سابق قالت وكالة "رويترز"، إن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري فوجئ بأمور عديدة منذ هبوط طائرته في الرياض، وذكرت الوكالة في تقرير حصري شهادات من مصادر مقربة من الحريري حول تفاصيل ما تعرض له رئيس الوزراء اللبناني المستقيل في الرياض.
 
وقالت مصادر رفيعة مقربة للحريري ومسئولين أمنيين، إن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل فوجئ بعدم وجود أي أمراء أو وزراء في استقباله بالمطار كما هو معتاد في الزيارات الرسمية.
 
 
وأضافت المصادر أن هاتف الحريري جرت مصادرته، ثم أجبر في اليوم التالي على الاستقالة في كلمة متلفزة أذاعتها قناة مملوكة للسعودية، وقالت المصادر المقربة من الحريري، إن السعودية توصلت إلى قرار بضرورة رحيل الحريري لأنه "لا يرغب في مواجهة حزب الله".
 
والحريري يحمل الجنسية السعودية، وهو نجل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري الذي اغتيل 2005، وكان حليفا للسعودية عبر سنوات، وقال مصدران لبنانيان إن الرياض كانت تأمل في استبدال سعد الحريري بشقيقه الأكبر بهاء كي يصبح زعيما للسنة في لبنان.
 
الحريري محتجز
 
وقال "نصرالله" الموالي لإيران، في خطاب له إن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري محتجز في السعودية وممنوع من العودة إلى لبنان، معتبراً أن استقالته "غير قانونية وغير شرعية لأنها وقعت تحت الإجبار".
 
وأشار إلى أن "السعودية تحاول شطب الحريري وفرض زعامة جديدة على تيار المستقبل وفرض رئيس حكومة جديد على اللبنانيين".
 
ودان نصرالله " التدخل السعودي السافر في الشأن اللبناني والتصرف المهين مع الرئيس الحريري، فإهانة رئيس الحكومة اللبنانية هي إهانة لكل لبنان".
 
أضاف: "لدينا معلومات عن أن السعودية طلبت من إسرائيل ضرب لبنان وعرضت تقديم عشرات مليارات الدولارات مقابل ذلك"، مشيراً إلى أن "السعودية والمسئولين السعوديين أعلنوا الحرب على لبنان وعلى حزب الله".
 

 

الدولارات مقابل ذلك"، مشيراً إلى أن "السعودية والمسئولين السعوديين أعلنوا الحرب على لبنان وعلى حزب الله".

 

 

 

رابط دائم