الخميس، تحدث السيسي عن توأمة مع 50 من الجامعات العالمية للوصول إلى تريند ضمن أعلى 500 جامعة على مستوى العالم، زاعما أنه لن يقبل إنشاء جامعة جديدة إلا بالحصول على هذه التوأمة، فكانت الإجابة على التوأمة الواقعية في التعليم ما تداوله نشطاء من فيديوهات لراقصات مثلن “هدية” مدرسة الليسية بالهرم لتلاميذها المتفوقين، واستعرض الفيديو وصلات رقص لثلاث راقصات يؤدين رقصاً شرقياً أمام طلاب وطالبات صغار.

ولأن الجريمة ليست الأولى في عهد الانقلاب، فقد دأبت وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب عن إعلان معاقبة المسؤلين بالمدرسة.

ونقل موقع “المصري اليوم”، اليوم الجمعة عن مديرة المعاهد القومية في وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، عزة شعبان، قولها إنها “قررت رفع نتيجة التحقيق للوزير الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال الواقعة”.

وأشارت شعبان إلى أن الاستعانة براقصات داخل مدرسة أمر ينافي العرف والتقاليد والأساليب التربوية ويخالف قواعد وقوانين وزارة التربية والتعليم، مضيفةً أنه “سيتم الإعلان عن نتائج التحقيقات فوراً عقب الانتهاء منها”.

ولقي التصرف، رغم اعتذار المدرسة وإداراتها، استهجانا ورفضا من المصريين، ولكن المراقبين يرون أن تكرار الحدث يؤدي في النهاية إلى تكريس الرقص بالمدارس، لاسيما وأن جامعات ونقابات وحضانات باتت تحتفل بهذا النوع بل وبحفلات “التعري” كما حدث في مدرسة خاصة العام الماضي.

حضانة بالزقازيق

وفي مايو 2017 احتفلت مدارس الفؤاد الخاصة في الزقازيق بتخريج أطفال الـ kg، عبر وصلات رقص بزي مثير للجدل، بحضور عدد كبير من أولياء الأمور، وسط فرحة كبيرة من قبل الأطفال المشاركين في الحفل.

وكان لافتا في الحفل، العروض التي تم فيها الاستعانة بالأطفال ترتدي فيها الفتيات “بدلات رقص”، ضمن العروض المسرحية التي قدمها الأطفال في ذلك الحفل الذي اعتبر مثيرا للجدل على السوشيال ميديا.

ومن بين فقرات الحفل كانت هناك فقرات رقص، أثارت غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ولفت انتباههم معتبرين أنه من المفترض عدم السماح بمثل تلك العروض، فسخرت سلوى حسن قائلة: “والله يدوب عقبال ما يكبروا ليهم مستقبل على شارع الهرم ونعمة التربية”.

راقصات الألسن

وأقامت مدرسة الألسن للغات حفل تخرج للطلبة بأحد الفنادق، أحيته الراقصة مايا مغربي التي قدمت عرضًا للرقص الشرقي.

وتداول نشطاء موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” صورا من الحفل للطلبة والراقصات، في أغسطس الماضي أثارت مراسم الحفل غضب مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وعلق عمرو جابر قائلا: “دى أحد فئات الشعب.. كفاية مايصحش نجيب سيرتهم في الدنيا خليهم ياخدوا حقهم.. لأن الآخرة تنتظرهم عند لقاء الله يا شعب”.

وقالت نورهان نور: “استغفر الله العظيم هو ربنا غضبان علينا من قليل”. وتساءل “حاتم” مستنكرا: “إيه المسخرة دىي؟” وأضاف على محمد ساخرا: “ده أكيد غير المنهج”.

استربتيز وكحوليات

وتداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعى صورا لحفل تخرج طلاب المدرسة الأمريكية الدولية AIS بعدما نشرته صفحة MOVES PLACES، وظهر فى الصور راقصات يقمن بعرض أشبه بـ”التعري” STRIPP SHOW، الأمر الذى استغربه البعض خاصة ان الحفل مخصص لطلاب.

ولم تكن هذه هى المرة الأولى التى يستعين بها الطلاب بهذه العروض فقبل حوالى ثلاث سنوات نظم عدد من طلاب الجامعة الأمريكية حفلا مشابها، وشن كثيرون هجوما على الجامعة، إلى أن أصدرت الجامعة بيان توضح أن لا علاقة لها بهذا الحفل وأنه من تنظيم الطلاب.

روسيات للصيادلة

وأثار عرض راقص في حفل تخريج دفعة جديدة من كلية الصيدلة بالإسماعيلية، أقيم بمقر نقابة المهن الطبية، في 24 ديسمبر 2016، غضب العديد من المواطنين والصيادلة بسبب وجود راقصات روسيات فى الحفل الأمر الذي اعتبره كثيرون إهانة للصيادلة وطالبوا بمحاسبة القائمين على الحفل.

وكانت نقابة الصيادلة، بحسب ما ذكرت جريدة الشروق، نظمت الحفل لتكريم خريجي الصيادلة الجدد بحضور الدكتور صفوت عبد المقصود نقيب صيادلة الإسماعيلية، والدكتور محيي عبيد نقيب صيادلة مصر، وعدد من أعضاء مجلس النقابة العامة والفرعية، واللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية، وأعضاء مجلس نواب العسكر بالمحافظة، والذين كرموا الخريجين الجدد ومنحهم شهادات التقدير.

وفي نهاية الاحتفال، فوجيء الحضور بتقديم عرض لراقصات روسيات تضمن عدة فقرات راقصة بملابس غير لائقة ما أثار استياء الحضور، وغضب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر الصور وفقرات الفيديو المصورة عليها.

من جانبه، دان مجلس إداره شعبة الصيدليات بالغرفة التجارية بالإسماعيلية الواقعة واعتبرها إهانة وإحراج للصيادلة.

رابط دائم