تنظر محكمة الطعون العسكرية العليا، غدا الثلاثاء، طعن اثنين من أهالي سيناء، وهما سليمان مسلم عيد جرابيع، وربحي جمعة حسين حسن، في الهزلية رقم 382 لسنة 2013 جنايات عسكرية الإسماعيلية.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت إعدام سلطات الانقلاب العديد من الشباب والمواطنين الأبرياء، سواء من المعارضين السياسيين أو أبناء سيناء، خاصة في ظل تحول القضاء بشقّيه المدني والعسكري إلى أداة في يد العسكر، وأصبح الشعار المرفوع بتلك المحاكم “الحكم بعد المكالمة” بدلا من “الحكم بعد المداولة”، فضلا عن التواطؤ الفاضح من جانب “بوتيكات حقوق الإنسان” المحلية مع نظام الانقلاب، وضعف موقف المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان.

رابط دائم