تواصل مسيرات العودة وكسر الحصار فعالياتها في قطاع غزة، للجمعة الثالثة والثلاثين على التوالي، بالتزامن مع تسهيلات حياتية برعاية مصرية وقطرية وأممية.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار، على اليوم، جمعة “المسيرات مستمرة”؛ لتأكيد أن “استمرار مسيراتنا الجماهيرية بأدواتها السلمية، لا ينفصل عن نضالنا لرفع الظلم عن أهلنا بكسر الحصار ورفع الإجراءات العقابية وتحقيق الوحدة الوطنية”.

وأكدت، في بيان لها، التمسك بمسيرات العودة “كأداة كفاحية على طريق تحقيق أهدافنا وتحقيق كامل الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها حق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، وحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم التي شردوا منها، طال الزمن أم قصر”.

وحذرت الهيئة من “الشائعات المسمومة التي يبثها الاحتلال وأدواته الخبيثة حول انتهاء مسيرات العودة، والتي يسعى من خلالها إلى التشويش على حراكنا الذي أربك حساباته”.

وشددت في الوقت ذاته على أهمية “مواصلة الجهود المبذولة من قبل الأشقاء في مصر، وتتويجها بإنجاح المصالحة الفلسطينية، وإعادة اللحمة الوطنية التي تشكل أولى الخطوات في دحر الاحتلال وزواله عن أرضنا”.

رابط دائم