سيطرت حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تنفيذ حكم الإعدام شنقا في 9 شباب تم تلفيق تهم لهم باغتيال نائب عام العسكر السابق هشام بركات.

وهي العملية التي تمت في يونيو عام 2015 أثناء خروجه من منزله في مصر الجديدة، رغم عدم النظر في دعوى منازعة التنفيذ التي قدمها المحامون، والتي كان يجب انتظار البت فيها قبل التنفيذ.

وعبر العديد من الهاشتاجات، ومنها #لا_لتنفيذ_الإعدامات، #القضاء_المصري_ للقضاء_على_ المصريين، و#لا_لتنفيذ_الإعدامات، و#جمهوريات_القهر_العربية انتشرت آلاف التغريدات والتدوينات الرافضة لتنفيذ الحكم الجائر.

فقال د. محمد عبد الحميد: أفسدتم على أطهر شباب دنيتهم.. وأفسدوا عليكم آخرتكم.. اللهم تقبلهم في الشهداء.. اللهم اجعل دماءهم لعنة على السيسي ونظامه.

وكتبت الليدي بهيجة: “هشام بركات قتلوه عند سور الكلية الحربية. إنتوا عارفين ده إيه؟؟ المكان ده أصلا بأكمله متراقب من المخابرات العسكرية، مفيش إبره بتدخل أو تخرج من المكان ده إلا وهما عارفين وتحت عنيهم، محدش يجرؤ يعمل حاجه غير منهم منهم منهم”.

وبحسرة قالت بهية: “وعند الله تجتمع الخصوم.. تم تنفيذ الحكم #لا_للإعدامات”.

وكتب جلالوفيتش عن أحد المنفَّذ فيهم الحكم: “خبر إعدام أبو بكر صدمة من الصبح يا الله.. زميلي ودفعتي وحافظ لكتاب الله! مرة كنت باكلمه أطمن عليه لقيته ماعرفنيش، وعرفت ساعتها إنه أصيب بالجنون من التعذيب والصاعق.. القاضي بيقوله إنت اعترفت! قاله هقاضيك يوم القيامة وهاتلي صاعق وأنا أخليك تعترف إنت كمان! #لا_لتنفيذ_الإعدامات”.

وعلّق “أحمدي” قائلا: “حسبنا الله ونعم الوكيل، أي حد أجرم يستحق العقوبة، لكن إنك تقدم شباب بريء كبش فداء عشان تهدّي الرأي العام وعشان تنتقم لخصومة سياسية هو ده الإجرام، ومتفرقش عن الإرهابيين #لا_لتنفيذ_الإعدامات”.

وعلّق يوسف حسين الشهير بجو شو: “حالياً بالأسواق: القضاء المصري.. للقضاء على المصريين.

وكتب إسلام الهيراكي: “القتل على الشبهة.. في جمهوريات القهر العربية يسمى إعدام بحكم محكمة!!!”.

وقال أحمد سمير: اللهم انت حسبنا ونعم الوكيل ….في الجنة يا احمد طه واخوانك …يا ارجل من قابلت ….اللهم ان القلوب مكلومة والالسنة قد عقدت والصدور قد ضاقت والعقول تكاد تجن فافرغ علينا صبرا وارحمنا …..اللهم اقتل من قتلهم…اللهم سلط عليهم سيف انتقامك ….اللهم مكنا من رقاب المجرمين …اللهم لا نلقاك الا وقد شفيت صدرونا منهم ….اللهم انت حسبنا ونعم والوكيل.

 

وبصورة تحوي أحد المتهمين مع قاضي الإعدام كتب عمرو الحداد: “وعند الله تجتمع الخصوم، نفس المشهد كده هيكون يوم القيامة، بس هيكون أمام الحكم العدل وسيسأله يا ربي سَلْ هذا لمَ قتلني #إعدام_وطن”.

رابط دائم