ندّد نشطاء ورواد مواقع التواصل الإجتماعي “تويتر” ، على الأحكام الصادرة بحق شرفاء مصر فى الهزلية المعروفة باسم “فض رابعة”،والتي قضى فيها الشامخ، اليوم السبت، بإعدام 75 معتقلا بينهم : د. عصام العريان، وعبد الرحمن البر، ومحمد البلتاجي، وقياديون في الجماعة الإسلامية منهم عاصم عبد الماجد، وطارق الزمر.

الوزير السابق محمد محسوب علق على أحكام الشامخ،قائلا جريمة أحكام اليوم ضد من نجوا من مجزرة رابعة..يجب أن نرد عليها بصوت واحد ومشاعر واحدة ووصف واحد.

وأضاف:نحن أبناء وطن يقتل أسوأ من فيه أشرف من فيه.. بالسلاح مرة وبالقضاء مرات..فلنجعل أحكامهم القاتلة لحظة لوحدتنا التي ستحيينا في مواجهة من لا يريد بنا إلا الفناء.

وتابع:يرتكبون مجزرة جديدة مستخدمين القضاء،ليستروا مجزرة استخدموا فيها السلاح ضد مواطنين..العار لا يخفي العار..والإجرام لن يمحوه إجرام.

مجزرة العسكر

وكتبت د. سارة الحمادي على “تويتر” :أحكام الاعدام في قضية #فض_رابعة لا تختلف عن المجزرة التي نفذها العسكر ضد الأبرياء،وعند الله تجتمع الخصوم.

الإعلامى والحقوقى هيثم أبو خليل قال..تحتاج قليلا من الوقت لتنظر حولك في مصر لتعرف وتتيقن أن ثلة من المجانين يقودون المشهد ويعاونهم في ذلك إعلام داعر وقضاء عاهر.

وأضاف:السفاحون القتلة يلبسون الأبرياء ملابس الإعدام الحمراء،يا لوقاحتكم .

وأردف:فقط في جمهوريات الموز العسكرية يتم الحكم بالإعدام علي أهالي وأقارب وأصدقاء الضحايا في مجزرة نفذها العسكر وداخليتهم البلطجية..!!

إعدام جماعي

وعلقت مريم ابنة المهندس خيرت الشاطر بقولها: إن الحكم إلا لله ،اللهم اربط علي القلوب ،إنا لله وإنا إليه راجعون.

وسخر الكاتب الصحفى وائل قنديل من تدويل القضية لحساب الأفراد على حساب الكارثة الحقيقية فكتب على “فيس بوك”:بالنسبة لأصحاب الضمير اسمها قضية ٧٣٩ مواطنًا مصريًا.وبالنسبة للحثالات اسمها (قضية شوكان وشوية ناس كده).

وتابع:نظام السيسي يقرر قتل ٧٥ آخرين من معتصمي رابعة.الاغتيال بأحكام القضاء أبشع من القتل برصاص القناصة.

وكتب الناشط السياسسي محمود رفعت:حكم إعدام جماعي جديد بقضية فض رابعة، وبين المحكومين 22 قاصرا وقت وقوع الحادثة.

ويضيف:نعرف مسبقا أن محكمة النقض ستلغي هذه الأحكام العبثية كسابقتها، لكن بعد تداول اسم مصر دوليا كبلد همجي، وهو كذلك الآن، حيث جعل السيسي مصر غابة، والقضاء المصري أصبح بامتياز قرود تلك الغابة.

بلحة وزبانيته

وغردت الصفحة الرسمية لتلفزيون وطن بتويتر قائلة: القاتل يحاكم المقتول .. قضاء السيسي يحكم بالسجن المؤبد على 47 من رافضي الانقلاب من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والدكتور باسم عودة وعصام سلطان في قضية فض رابعة..كيف يحاكم القاتل الضحية؟

وكتب حساب باسم فالكون 9099.قائلا : محاكمة غير عادله الهدف منها الإسلام على أنه إرهاب والإرهاب الفعلي لما يعيش شعب بعيد عن الله وفقر لا تريدون إلا دمارا لمصر بقتل هولاء القادة.

وتابعت: الهدف الرئيسي ورا هذه المحكمه أنهم إخوان مسلمين، خطر على مصر لما تعمل اتفاقيات سلام مع اسرائيل المفروض ،هي العدو الأول للدولة المصريه وليسوا مصريين يريدون الاصلاح وطريق الهدى.

وقال سيد أحمد: “الشرفاء في مصر يعدمون ويعتبرون خونة، وبلحة وزبانيته خدام الصهاينة المجرمون بياعين الأرض والغاز ونهر النيل يعتبروا أبطال قوميين يا للعار”.

رابط دائم