حكومة الانقلاب علشان تريح دماغها، اتهمت الإخوان بأنهم وراء حملة الهجوم الأخيرة في تويتر على السيسي وظهور “هاشتاج” ارحل، الذي حصد مئات الآلاف من الأصوات! وأستطيع رصد فئات من الشعب لا صلة لهم بالإخوان، بل وربما كانوا على عداء معهم ويكرهون التيار الإسلامي كله، ومع ذلك يطالبون برحيل السيسي النهاردة قبل بكرة!

* واحد بيحب مصر قوي ومتضايق جدا من التنازل عن تيران وصنافير، فهو يراها جزر مصرية 100%، فهذا بالتأكيد سيقول للسيسي ارحل!

* وهؤلاء الذين اكتووا بنار الأسعار والغلاء، وأصبحت حياتهم صعبة جدا، ومن الطبيعي أن يصبّوا غضبهم على الحاكم قائلين له ارحل!

* واحد بيكره الإخوان، لكنه في ذات الوقت يكره حكم العسكر وعايز مصر حرة مدنية ديمقراطية، ومهمة الجيش حماية بلادنا وليس السيطرة عليها ولهذا يقول للسيسي ارحل!

* إنسان ليبرالي بحق يتألم جدا من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان التي تقع في بلادي ويصب جم غضبه على الحاكم قائلا له ارحل!

* تأميم الحياة السياسية كلها والسيطرة على الصحافة وأجهزة الإعلام، فلا تسمع إلا الصوت الواحد، وكل من يرفض هذا الأمر يقول للسيسي ارحل!

* شباب مصر الوطني الجميل الذين يكتبون آراءهم على “الفيس بوك” ويتعرضون لمضايقات شتى، ولذلك يقولون للسيسي ارحل.

* وشباب لا صلة لهم بالإرهاب وجدوا أنفسهم في السجن ولُفقت لهم تهم باطلة لأنهم عايزين مصر حرة ويرفضون الاستبداد السياسي.

* وآخرون قدموا الى محاكمة هزلية وتهم سياسية، وكانت العدالة غائبة وتم الحكم عليهم بأحكام ظالمة وجائرة، وهؤلاء وكل من يعرفونهم يقولون لحاكمنا ارحل.

* وطبقة الموظفين المسحوقة التي يرون البلد فيها “خيار وفاقوس”.. فئات محظوظة تنعم بخيرات البلد، ويتضاعف ما يحصلون عليه مرات ومرات وآخرون محلك سر، ومن الطبيعي أن ينتشر السخط بينهم قائلين للسيسي ارحل.

* وملايين من الناس يشكون من سوء الخدمات في التعليم والمدارس والمستشفيات والمواصلات وغيرها.. من الطبيعي أن يكون كل هؤلاء ساخطين على الأوضاع القائمة، وهم يرون أموال البلد تصرف على مشروعات ليست لها أولوية!

* وآه من الفساد والإفساد والفوارق الشاسعة بين الطبقات، ولا تستطيع أن تقول أبدا إن السيسي نصير الفقراء.. ويدخل في دنيا العجائب أن يكونوا راضين عنه!! ومن الطبيعي أن يقولوا له ارحل.

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

رابط دائم