سخر الإعلامي عبد الفتاح فايد، مدير مكتب قناة الجزيرة المغلق بالقاهره، من تحميل ما تسمي نفسها بالقوى المدنية كافة الكوارث التي تحدث في مصر الي جماعة الإخوان المسلمين.

وتساءل فايد، عبر صفحته علي موقع فيسبوك: “هل أتي الإخوان بالسيسي؟”، قائلاً: “في ظل حالة العجز والفشل وخيبة الأمل وانسداد الأفق، كثرت كتابات بعض الأصدقاء يحملون الإخوان مسئولية ما تمر به مصر بتهمة أنهم من أتى بالسيسي ودفعه إلى حكم مصر”.

وأضاف فايد: “الحقيقة أن الإخوان ربما اختاروا السيسي وزيرًا للدفاع، وحتى هذا الاختيار ليس خالصًا لهم لأن اختيار وزير الدفاع كان قرارًا مشتركًا مع المؤسسة العسكرية، لكن الذين اختاروا السيسي رئيسًا بمحض إرادتهم، وقبلوا قدمه ليقبل المهمة باعتباره القائد الضرورة ونظموا له مظاهرات التفويض وحملات التمرد هي القوى المدنية ومن بينها أغلب من يكتبون هذه الكتابات”.

وتابع فايد قائلاً: “ليس من المروءة ولا الإنصاف إلقاء مسؤلية الفشل على الآخرين، من الأفضل الاعتراف بأن الجميع قد أخطأ والبحث عن طريق مشترك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، لي كثير من الملاحظات على الأداء السياسي للإخوان، لكن ليس من الإنصاف تحميل الإسلاميين مسئولية كل كارثة بينما هم دائمًا أول وأكبر ضحاياها، وليس من الإنصاف أن ترتكب الجريمة بحق الوطن والشعب وعندما يتبين لك كارثية اختياراتك تبادر بإلقائها على خصمك”.

واختتم فايد قائلاً: “المظلومية لا تليق بكم بينما أنتم تتهمون الإخوان بالمظلومية الأبدية”.

رابط دائم