عينان زرقاوان، ملامح بسيطة هادئة، وأداء بسيط تمتعت به على الشاشة وميزها عن كثير من النجوم، إنها فايزة كمال التي اقتحمت مجال الفن، وقدمت العديد من الأعمال الفنية المهمة خاصة التاريخية، ورغم تألقها ومشاركتها في الكثير من الأعمال، إلا أنها لم تكن نجمة “صف أول”، وهو ما كشف عن أسبابه زوجها الكاتب المسرحي مراد منير، حيث إنها اصطدمت بأحد براميل الرز أمثال الشوال “تركي آل الشيخ” ورفضت الرضوخ لهم.

وكتب منير، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “لماذا لم تصبح فايزة كمال نجمة النجوم؟ رغم أنها كانت بمقاييس فن التمثيل عبقرية نادرة.. مدربة تدريبا رفيعا على يد أعظم أساتذة التمثيل.. وقلبها يشع بموهبة فذة”، وأضاف “جلست البنت أمام أكبر موزع سعودي كان يسيطر على السوق وقتها”.

لأنها قالت “لأ”

وتابع زوج الفنانة الراحلة حديثه بالقول: “أخرج مفتاح شقة 600 متر في برج مهول وعقد بيع وقال لها.. هادي شجتك.. ليش تسكني بروكسى؟.. بهتت البنت.. بس دي شقة غالية وأنا.. قاطعها.. ما حتدفعي شي.. بعرف أنك متزوجة.. ما كلهم متزوجين يا فايزة.. دفعت زوزة العقد والمفتاح بقلة أدب لذيذة في وش الراجل وقالت بهدوء.. بس أنا متجوزة راجل.. ما جولنا شي.. أكملت حبيبتي.. وأنت مش راجل لما تعرض عليا العرض ده.. حين خرجت فايزة من مكتب الأخ، كان قد أصدر أوامره لكل شركات الإنتاج بإغلاق الميه والنور في وش فايزة لسنوات”.

وأنهى حديثه قائلا: “دى حكاية من حكايات سأرويها متتابعة.. حكايات تضحك وتبكي.. أنا لا أحكي عن فايزة.. أحكي عن أزمان عشناها ويعيشها فنانون عباقرة أضاعهم زمن عبثي ووطن يفرط في موهبة أجمل ولاده.. من كتابي.. الغجري.. مذكرات مخرج مسرحي”.

وعرفت فايزة بمشاركتها المتعددة في المسلسلات الدينية والتاريخية، ومن أشهر أعمالها: “رأفت الهجان، المال والبنون، عصر الأئمة، نسر الشرق، ملكة في المنفى”، توفيت فايزة كمال في عام 2014 عن عمر يناهز 52 عامًا بعد صراع مع سرطان الكبد.

ومنذ وصوله إلى كرسي رئاسة الهيئة العامة للرياضة بالسعودية، مطلع سبتمبر 2017، بقرار من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أحدث تركي آل الشيخ جدلا واسعا بقراراته وتصريحاته التي أدخلت بلاده في “متاهات” و”خلافات” دبلوماسية مع العديد من الدول العربية وعلى رأسها مصر.

تركي “الشوال”

ومنذ اللحظة الأولى لتعيينه رئيسًا للهيئة العامة للرياضة، بدا واضحا أن الرجل يتطلع بقوة إلى الهيمنة على المشهد الرياضي في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج، و”يريد أن يكون هو الآمر الناهي”، وتُعد الهيئة العامة للرياضة الجهة المسئولة عن جميع الأنشطة الرياضية في المملكة العربية السعودية، ما يعني أن آل الشيخ يُعد وزيرًا للرياضة في بلاده، فضلا عن استحواذه على مناصب رياضية أخرى؛ على غرار رئاسة اللجنة الأولمبية السعودية، إضافة إلى تزعمه الاتحاد العربي لكرة القدم، والاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي.

ونشرت مجلة نيوزويك الأمريكية ما قالت إنه آخر حوار أجراه الصحفي السعودي جمال خاشقجي قبل قتله داخل قنصلية بلاده بتركيا، وكانت المطبوعة الأمريكية أجلت نشر مقابلة خاشقجي عقب اختفائه حرصًا على سلامته، إلا أنها نشرت بعد التأكد من رحيله وفق إعلان المملكة العربية السعودية.

وعارض خاشقجي اعتماد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على مستشارين اثنين: هما تركي آل الشيخ وزير الرياضة السعودي، والمستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني، ووصفهما بـ«بلطجية يخاف منهما الناس»: إذا عارضتهما سينتهي بك الأمر إلى السجن.

وقال إن المسئول الأول عن الرياضة تركي آل الشيخ، لديه عدة مليارات تحت تصرف إنفاقه لكي يبقى شباب السعودية مشغولا، كما أن تركي أتى من قوة الشرطة ولا يعرف خاشقجي كيف أصبح مقربا لمحمد بن سلمان بهذا الشكل، وأشار إلى أن سعود القحطاني كان المسئول الإعلامي في الديوان الملكي في وقت الملك عبد الله، “وكان صديقا لي وكنت أعرفه جيدا جدا”، والآن أصبح أهم شخص فيما يتعلق بالإعلام، وهو من يقود ويتحكم في آلة العلاقات العامة والإعلام السعودية، الكلام لجمال خاشقجي.

رابط دائم