حذرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية من التأثير السلبي لنقص مياه الري على المحاصيل الزراعية في محافظة كفر الشيخ.

ونقلت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني عن مزارع يدعى عبد العزيز هيكل قوله إن: سنابل محصول الأرز كانت تمتلئ بالحبوب في مثل هذا التوقيت ولكنها حتى الآن لا زالت فارغة، مشيرا إلى أن السبب في ذلك هو نقص مياه الري.

ولفتت إلى أن الأراضي في قرية “أبو سعيد” كانت تروى من مياه النيل العذبة مباشرة الأمر الذي جعل كفر الشيخ واحدة من أكثر مناطق الدلتا خصوبة، إلا أن مياه النيل توقفت عن الوصول لقريته قبل 5 سنوات وأصبح من الصعب إيجاد بديل لها.

وقالت الصحيفة إن ضفاف النيل ظلت لعقود تنتج الأرز والقطن والقمح ولكن نقص المياه الحالي وتدهور التربة والتلوث خلق أزمة دمرت الزراعة في الدلتا التي تكافح لدعم ملايين الفلاحين الفقراء.

وكشف هيكل وجيرانه أنه لم يعد لديهم خيارا سوى ري حقولهم من ماء الصرف الزراعي غير المعالج والملوث من مزارع الأسماك القريبة، ما تسبب في تراجع الإنتاج، بحسب الصحيفة.

كان محمد عبد العاطي، وزير الري بحكومة السيسي قد قال مؤخرا إن ندرة المياه تفرض قيودا على التنمية الاقتصادية في مصر. وبحسب الصحيفة فإن المزارعين الفقراء في شمال الدلتا هم أول من يرون تأثير تلك الندرة في صورة انخفاض الإنتاجية.

رابط دائم