فجّر الحوار الذى بثته قناة “سى بى إس” الأمريكية مع قائد الانقلاب العسكرى، حالة من الغضب بعدما أكد الجنرال المنقلب التعاون المستمر مع الكيان الصهيونى.

وفيما يلى نرصد شهادات لشخصيات ومراكز صهيونية تكشف تعاون السيسي مع الصهاينة:

المحامى الصهيونى أربيه شافيت:

السيسى ساعد إسرائيل على تجاوز الاضطرابات والتحولات التى تشهدها المنطقة، ومنحها القدرة على الحفاظ على أمنها دون الاضطرار إلى خوض مواجهات لا طائل منها، من المفارقات أن نتنياهو الذى يرأس “الحكومة اليمينية” الأكثر تطرفًا فى تاريخ إسرائيل هو تحديدا الصديق المقرب والسرى لقادة العالم العربى، ومنهم السيسى.

الباحث الإسرائيلى أهود عيلام:

إسرائيل ترى فى السيسى صديقًا قويًا؛ لأنه يتعامل مع الإسلاميين بدون أدنى اعتبار لمتطلبات حقوق الإنسان، لذا يتوجب مساعدته وتدعيم استقرار نظامه للحفاظ على اتفاقية السلام.

وزير الحرب الصهيونى الأسبق موشيه أرنس:

صعود السيسى أفضى إلى انهيار الجبهة العربية المعادية لإسرائيل نهائيًا، هو وبعض حكام العرب اكتشفوا أن هناك قواسم مشتركة كبيرة تربط أنظمتهم بإسرائيل، وعلى رأسها مواجهة الإسلام الأصولى.

وزير القضاء الإسرائيلى يوسى بيلين:

السيسى سعى لمنع صدور قرار من مجلس الأمن ينص على إقامة الدولة الفلسطينية، وهذه محاولة لمساعدة إسرائيل على عدم توفير الظروف التى تسمح بإقامة هذه الدولة.

مركز أبحاث الأمن القومى الإسرائيلى:

السيسى يحرص على الشراكة معنا؛ لأنه يعى دور حكومتنا فى إنهاء المعارضة لحكمه فى أمريكا بمساعدة المنظمات اليهودية.

Facebook Comments