كشفت وكالة الأنباء الفرنسية تفاصيل استشهاد شابين فلسطينيين اليوم الأحد، حيث نقلت عن شهود عيان قولهم إن عددًا من الشبان تجمعوا بعد ظهر الأحد ، واقترب عدد منهم من السياج الحدودي عندما تعرضوا لإطلاق النار مباشرة من قناصة الاحتلال الإسرائيلي.

ونقلت الوكالة عن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية قوله إن فلسطينيين اثنين استشهدا ، وأصيب آخر بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل شرق خان يونس في جنوب القطاع.

وقال أشرف القدرة في بيان : “استشهد مواطنان وأصيب آخر بجراح بالغة الخطورة بنيران قوات الاحتلال شرق خان يونس”، مبينًا أنهم نقلوا إلى مستشفى غزة الأوروبي في خان يونس، موضحًا أن الشهيدين هما بهاء عبد الرحمن قديح (23 عاما) ومحمد خالد أبو ريدة (20 عاما) إضافة إلى مصاب آخر في حالة بالغة الخطور، وكانت حصيلة سابقة أوردتها وزارة الصحة الفلسطينية أشارت إلى استشهاد فلسطيني وإصابة آخر.

وتابعت الوكالة أنه في مواجهات الجمعة الماضية أُصيب نحو ألف فلسطيني غالبيتهم بالغاز المسيل للدموع، مشيرة إلى تجمع فلسطينيون من قطاع غزة منذ 30 مارس (يوم الأرض) بالآلاف قرب الحدود مع الاحتلال الإسرائيلي ، خصوصا أيام الجمعة للمطالبة بحقهم في العودة إلى أراضيهم التي طردوا منها عند تأسيس دولة الاحتلال في 1948.

رابط دائم