في حلقة جديدة من مسلسل الفساد المستشري في مصر ما بعد الانقلاب، ألقت الأجهزة الرقابية القبض على اللواء إبراهيم عبد العاطى، رئيس حى الهرم، متلبسًا برشوة، وذلك عقب رصد تحركاته بالصوت والصورة، حيث ضبط داخل مكتبه بحى الهرم عصر اليوم الثلاثاء.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت العديد من الوقائع المماثلة، ففي يونيو 2018 أعلنت الرقابة الإدارية عن القبض على اللواء نادر السعيد، رئيس حى الدقى، داخل مكتبه بتهمة تقاضى رشوة 250 ألف جنيه ووحدة سكنية فى منطقة المهندسين تقدر قيمتها بمليونى جنيه، كما ضُبط برفقة صاحب شركة مقاولات وأحد الوسطاء يعمل فى مجال المحاماة.

وكشفت التحقيقات عن طلب وتقاضى رئيس حى الدقى 250 ألف جنيه نقدا، بالإضافة إلى وحدة سكنية بالعقار نفسه الذى به مخالفات بشارع البطل أحمد عبد العزيز بالمهندسين تقدر قيمتها بمليوني جنيه رشوة من مالكى العقار، وذلك بواسطة أحد المحامين، حيث يقدر سعر المتر بالعقار بــ14 ألف جنيه، وذلك مقابل استغلال المتهم وظيفته كرئيس لحى الدقى والتغاضى عن اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفات البنائية للعقار الذى يستوجب إزالته.

وفي يوليو 2018، ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على رئيس مصلحة الجمارك جمال عبد العظيم متلبسا بتقاضي رشوة بالعملات المحلية والأجنبية من بعض المستخلصين، وذلك في واقعة مثيرة للسخرية؛ انطلاقًا من كون الرجل يتقلّد منصبًا مهمًا، فضلا عن حصوله على الدكتوراه في مكافحة التهريب.

وفي يناير 2018، أعلنت الرقابة الإدارية عن القبض على هشام عبد الباسط، محافظ الانقلاب بالمنوفية، واثنين من رجال الأعمال فى مقر استراحة المحافظ بشبين الكوم، بتهمة الفساد وتلقي رشاوى.

وفي أغسطس 2017، ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على سعاد الخولي، نائب محافظ الانقلاب بالإسكندرية، داخل ديوان عام المحافظة عقب ثبوت تورطها في عدة وقائع فساد.

رابط دائم