تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” منشورا من قبل وزارة الشباب والرياضة، عن أسماء المقبولين لصلاة الجمعة القادمة بمسجد (الفتاح العليم) بفنكوش العاصمة الإدارية الجديدة، بحضور قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعدد من القيادات الأمنية.

وقال المنشور إنه على جميع الشباب والفتيات المذكور أسماؤهم بالقائمة، التواجد في الموعد المحدد السابعة والنصف صباحًا، حتى يتسنى مراجعة أسماء الحضور واستبعاد الغائبين، وركوب الأتوبيسات والتحرك إلى المسجد.

صلاة الجنود بالإكراه

وشهدت أول صلاة للجمعة في مسجد السيسي بالإدارية الجديدة فضيحة؛ حيث كشفت مقاطع الفيديو والصور تواجد مئات الجنود حضروا بأوامر عسكرية بزي موحد، قبل أن يفتتحه المنقلب السيسي ورئيس السلطة الفلسطينية ليلة الاحتفال بعيد الميلاد في 7 يناير الجاري.

٢٠ مليونًا تكلفة الإضاءة

وسبق أن تم الإعلان عن كوارث لنظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي حول إهدار أموال المصريين لإضفاء شرعية زائفة عبر مشروعات لا تسمن ولا تغني من جوع، والتي تمثل أبرزها في العاصمة الجديدة، خاصة مع افتتاحه مسجد “الفتاح العليم” بها.

ووفقا لما نقلته تقارير رسمية، عن مصادر بشركة العاصمة للتنمية العمرانية فإن تكلفة الإضاءة فقط في مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة تبلغ 20 مليون جنيه؛ حيث تم استخدام اللمبات والكشافات الليد في الإضاءة الداخلية والخارجية للمسجد ونفذها عدد من الشركات المصرية.

وشارك عدد من الشركات المصرية في إضاءة المسجد، والذي تتولى تنفيذه شركة “المقاولون العرب” لصالح إدارة المهندسين العسكريين التابعة للجيش.

مسجد بالصحراء

ويقع المسجد الذي افتتحه نظام الانقلاب على مساحة 16 فدانا يحاط بسور كبير يمتد إلى 3 كيلومترات، بداخله 5 بوابات للعبور إلى المصلى.

ويتكون المسجد من بدروم على مساحة 6325 مترا مربعا وأرضي يضم صحن المسجد على مساحة 6325 مترا مربعا، ومدخل جانبي لمصلى السيدات بالدور الأول.

وتصل مساحة الصلاة الخارجية 3400 متر مربع تتسع 3400 مصلى ويضم البدروم مصلى رجال “1200 مصلى”، مصلى سيدات “300 مصلى”، و2 ميضة للرجال، و2 ميضة للنساء.

رابط دائم