استمرارًا لشبه دولة العسكر فى الوطن الضائع، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صورًا نشرها أحد المواطنين بالإسكندرية، على صفحته الشخصية بـ”فيس بوك”، تكشف قيام مقاول ببناء برج سكنى على أطلال “مدينة أثرية يونانية” بمنطقة الإبراهيمية شرق المحافظة.

وأكد المواطن أن أحد مقاولى البناء بمدينة الإسكندرية، قام بإنشاء “عقار سكنى” على أطلال مدينة أثرية يونانية بمنطقة الإبراهيمية شرق المحافظة، وبرغم علمه بالأمر واصل البناء و”دق الخوازيق” الخاصة بالعقار السكنى دون التوقف أو إصدار الجهات المسئولة قرارا بالتحفظ على المكان الأثرى.

يأتى ذلك بعد عدة سنوات من نفس الأمر، حيث أقدم “مقاول” على استكمال عقار سكنى في شارع الإسحاقي، المتفرع من شارع الإسكندراني محرم بك، رغم علمه بوجود آثار بالموقع.

جدير بالذكر أن سكان “جليم” فوجئوا بعدد من الحفارات والبلدوزرات تهدم المدينة الفاطمية بالإسكندرية، وهى مدينة أثرية أنشئت مع القصر الملكى الذى تزوج فيه الملك فؤاد، والد الملك فاروق، مكونة من 8 فيلل ومسرح ونافورة من الفسيفساء النادرة، بالإضافة إلى القصر الملكى، وقد بنيت كلها على التراث المعمارى الفاطمى، ولذلك سميت بالمدينة الفاطمية.

رابط دائم