الإطاحة بالفريق سامي عنان من مسرحية الانتخابات الرئاسية انقلاب جديد يحاك من أجل تنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسًا لأربع سنوات قادمة.

اعتقال عنان يعد تكملة لمشهد ممنوع الترشح بعد أن دفع السيسي الفريق أحمد شفيق للتراجع عن الترشح وبالأمس كان الدور على عنان؛ حيث استخدم السيسي سيطرته المطلقة على وزارة الدفاع والمجلس الأعلى للقوات المسلحة وأزاح عن طريقه أغلب منافسيه ومع توقع انسحاب المرشح خالد علي يكون المشهد قد خلا تمامًا للانقلاب الأبيض الجديد الذي يسجله عبد الفتاح السيسي باسمه.

السيسي تخلص من أبرز منافسين له ينتميان للجيش وتربطهما علاقة بأجهزة الدولة المصرية ولم يعد في ساحة الترشح المحتمل لمسرحية الانتخابات إلا خالد علي الذي لم يكمل التوكيلات الشعبية المطلوبة ويرجح انسحابه.

رابط دائم