اعتاد الانقلابيون على الإجرام في حق المصريين ليل نهار.. وفي هذا الإطار تحرم ميليشيات الانقلاب المعتقلين من أبسط حقوقهم وهو الحق في تلقي العلاج، وهو ما يؤدي إلى تفاقم الأمراض ووفاة عدد كبير من المعتقلين، سواء المرضى الذين زادت آلامهم، أو الذين أصيبوا بالأمراض بين قضبان السجون.

في الفيديوجراف التالي.. تستعرض “بوابة الحرية والعدالة” عددًا من الحالات التي استُشهد أصحابها بسلاح القتل العمد نتيجة منع العلاج، وذلك تزامنًا مع الذكرى الرابعة لاستشهاد الدكتور طارق الغندور ووفاة المعتقل سيد أحمد جنيدي.

 

رابط دائم