منذ اللحظة الأولى التي تم فيها الإعلان عن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، انبرى عدد من الإعلاميين والأكاديميين الخليجيين في الدفاع عن السعودية وقيادتها، واتهموا خطيبة خاشقجي والجزيرة وقطر وتركيا بأنهم جميعا وراء اختفاء الصحفي الشهير ضمن مؤامرة ضد المملكة وقياداتها.

وبعد الاعتراف السعودي بالجريمة بدأت الأصوات نفس ها في تبرير ما حدث، والادعاء بأن “ابن سلمان” لا يعلم شيئا عما حدث، والأهم مدحهم في خاشقجي وإشادته بتاريخه ونضاله في سيبل الحرية! في الفيديو جراف التالي الذي أعدته “بوابة الحرية والعدالة” استعراض للتناقض بين مواقف عدد من هؤلاء الأكاديميين والإعلاميين.

رابط دائم