بثَّت قناة الجزيرة مباشر تقريرًا معلوماتيًّا, في الذكرى السابعة لتنحي الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك.

وبحسب التقرير، في 25 يناير 2011 خرجت تظاهرات في القاهرة ومحافظات أخرى تطالب برحيل النظام.

وفي 26 يناير 2011 سقط أول شهيد من المتظاهرين في السويس وتصاعدت الاحتجاجات.

وفي 28 يناير 2011 “جمعة الغضب”.. شهدت تظاهرات حاشدة في عموم المحافظات، وسقط عشرات الشهداء والمصابين، معظمهم في القاهرة برصاص قوات الشرطة، وحظرت داخلية الانقلاب التجوال في القاهرة والإسكندرية والسويس مع انتشار مكثف للجيش.

وفي 29 يناير 2011.. أقال المخلوع مبارك الحكومة، وعيَّن اللواء عمر سليمان نائبًا له؛ لامتصاص غضب الجماهير.

وفي 1 فبراير 2011.. أعلن مبارك، في خطاب له، عدم ترشحه لولاية جديدة، ومظاهرات مليونية بميدان التحرير، وقوبل خطابه بمزيد من الغضب الشعبي.

وفي 2 فبراير 2011 “موقعة الجمل”.. اقتحم أنصار مبارك ميدان التحرير بالخيول والجمال.

وفي 4 فبراير 2011 “مليونية جمعة الرحيل” في القاهرة والمحافظات للمطالبة برحيل مبارك.

وفي 10 فبراير 2011.. أصدر الجيش بيانًا أعلن فيه استمرار اجتماعات المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وفي 11 فبراير 2011 “جمعة الزحف”.. الثوار يعلنون التحرك صوب القصر الجمهوري، وأصدر الجيش بيانا تعهد فيه بإنهاء حالة الطوارئ وضمان إجراء انتخابات ديمقراطية، ثم أعلن اللواء عمر سليمان تنحي مبارك وتكليف المجلس العسكري بإدارة شئون البلاد.

رابط دائم