أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن حكومته تمتلك معلومات هامة حول الانقلاب العسكري على الرئيس المصرى الدكتور محمد مرسي.
 
وقال أردوغان -في خطاب نقله التليفزيون التركي-: فهمنا أن الغرب يدعي أن الديمقراطية ليست فقط صناديق، ونحن نقول له أن صندوق الاقتراع هو إرادة الشعب بعينها". 

وأضاف الرئيس التركى: ما يحدث في مصر الآن هو الأمر بعينه، حيث يدعي البعض أن الديمقراطية ليست صناديق، وأقول إن من وراء تلك الممارسات التي تحدث في مصر هو الكيان الصهيوني.

وأوضح أن: "سبب قولي هذا أننا عرفنا بتنظيم اجتماع في باريس عام 2011، ووردت فيه العبارة التالية «حتى لو فاز الإخوان بالانتخابات في مصر فلن يتمتعوا بسلطة»، وتلك العبارات جاءت على لسان وزير إسرائيلي ومفكر صهيونى آخر".

رابط دائم