تناول الإعلامي الشاب أحمد بحيري، بالسخرية، صفقة العار التي تم من خلالها استيراد حكومة الانقلاب للغاز الإسرائيلي بقيمة 15 مليار دولار، رغم اكتشاف حقل ظهر، كما تناول تعليق عمرو أديب على الحريات بأن من يتكلم بحرية تعني في مصر أنك إعلامي مناضل، وبما أنك مناضل فلا بد أن تتحمل، ما يشير لدولة القمع وتكميم الأفواه.

كما أشار بحيري -خلال برنامجه “الأسبوع في كيس” اليوم الثلاثاء- إلى تصريحات وزير الخارجية التركي حينما رد على أمين جامعة الدول العربية، وذكره بصمت نظام الانقلاب على المذابح التي تتم في سوريا وفي فلسطين وفي القدس.

كما علق على تصريحات قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي التي قال تعليقا على صفقة استيراد الغاز من الكيان الصهيوني: “احنا جيبنا جون يا مصريين”، وكيف سدد السيسي 15 مليار دولار لمساعدة إسرائيل ونكاية في تركيا.

كما أشار إلى مشاركة قطر في الاستحواذ على 30% من حقل ظهر الذي هلل له إعلام الانقلاب.

وتساءل بحيري: “لماذا يزور السيسي الكليات العسكرية فقط ولا يزور الكليات المدنية؟.

رابط دائم