كتب- حسن الإسكندراني
أعاد نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعى الشهير" يوتيوب" نشر فيلم وثائقي تحت عنوان "الرئيس محمد مرسي تاريخ من النضال".

وتناول الفيلم الوثائقى سيرة الرئيس مرسى السياسية والمهنية والحزبية، مؤكدا أنه لا يخاف ولا يخشى أحدا، وأن الحق عنوانه وطريقه، وهذا ما دل عليه من استجواباته السابقة إبان عضويته لمجلس الشعب فى عز جبروت النظام المخلوع السابق، وفى وجه وزرائه المخلوعين .

الرئيس مرسي ظل يردد أن ما يحدث فى مصر ما هو إلا سوء إدارة، وأن الشعب المصرى بلغ الرشد والوعى الفكرى، ويستحق حريته كاملة دون المساس بها أو الوصاية عليها.

كان الرئيس محمد مرسى قد أثبت أنه ممن لا يقبلون الضيم ولا ينزلون أبدا على رأي الفسدة ولا يعطون الدنية أبدا من وطنهم أو شرعيتهم أو دينهم"، فقد جدَّد الرئيس محمد مرسي تمسّكه بشرعيته كرئيس لجمهورية مصر العربية، ورفضه للانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013، وذلك خلال أولى جلسات إعادة هزلية محاكمته والمرشد العام للإخوان د.محمد بديع، و20 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في هزلية "التخابر مع حركة حماس".

وتحدَّث الرئيس مرسي قائلا: "أريد أن أثبت اعتراضي على المحاكمة، وأن المحكمة غير مختصة ولائيا لكوني رئيس الجمهورية".

رابط دائم