تداول ناشطون عبر الإنترنت، مقطع فيديو مؤثرا لطفل يبكي بجوار حطام منزله ، فى منطقة “الحزام الأخضر” ببرج العرب غرب الإسكندرية.

ويظهر الطفل “آسر”وقد بدا علية علامات التأثر، وهو يبكى بحرقة على هدم منزله،فى حين يتحدث إلية طفل آخر :”متعيطش ،بتكوا “منزلكم” متهدش ،فيرد علية بتلقائية: اتهد والله،الحكومة جت بلودر وكسرتة،وجابوا حفار وقاعدين يهدوه.

وقد تفاعل النشطاء ورواد التواصل مع المقطع المؤثر، حيث كتب :وجدي.. حاجة قطعت قلبي والله،ده طفل مسكين مقهور على هدم بيته اللي هدوه اللي أزاله أعداء الطفولة والإنسانية في برج العرب الإسكندرية.

أما دعاء السماك فكتبت..وتسألون عن كراهية الوطن من الصغر..الطفل” آسر “نموذج للأمر.تبعتها شرين فقالت..حاجة تقطع القلب،طفل يجسد كيف تعيش مصر منذ سنوات..لك الله يا ابنى

وكانت سلطة الانقلاب العسكرى،قد أزالت العشرات من منازل أهالى وسكان أراضي الحزام الأخضر في برج العرب، غرب الإسكندرية، أمس الأول، بدعوى عدم تقديمهم الأوراق اللازمة والرسوم لتقنين أوضاعهم.

وتعود الواقعة إلى أبريل 2016،  حيث وصل وفد برلماني يضم أكثر من 10 نواب، إلى منطقة الحزام الأخضر بمدينة برج العرب في الإسكندرية، لبحث مشكلة الأهالي بالمنطقة، والتعرف على طبيعة التهديدات التي يتعرضون لها بإزالة منازلهم، بدعوى أنها تمثل تعديا على أراضي الدولة والمحافظة.

وتقدَّم “مركز الأرض” آنذاك، بشكوى باسم مزارعين من منطقة برج العرب لكلٍّ من جهاز المدينة ومحافظ الإسكندرية، ووزير الزراعة ورئيس الوزراء، ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية؛ لإعادة النظر في قرارات الإزالة للأراضي الزراعية لمدينة برج العرب، خاصةً منطقة الحزام الأخضر، أسوةً بالتعامل بالمِثْل مع المواطنين قاطني الحزام الأخضر لمحافظة 6 أكتوبر ممن تركتهم الحكومة رغم أنهم من واضعي اليد.

رابط دائم