كتب- أحمد علي:

خرجت العديد من المظاهرات عقب صلاة الجمعة لثوار الجيزة، تعلن عن غضبها ورفضها للوجود الروسي على الأراضي المصرية وعبث قائد الانقلاب بمقدرات البلاد، جاء أبرزها من فيصل وناهيا وبولاق، مع انطلاق مظاهرات "عسكر روسيا بره"؛ التي دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية ضمن موجة "ارحل" الممتدة استمرارًا للنضال والحراك الثوري المناهض للانقلاب العسكري.

 
ففي بولاق اشتعلت المسيرة التي جابت عدد من الشوارع والأحياء بالهتافات والشعارات الرافضة لجرائم العسكر وانتهاك السادة الوطنية للأراضي المصرية، داعين للانتفاض ووحدة جموع الأحرار لإنقاذ البلاد.
 
وفي ناهيا استنكر الثوار انتهاكات وجرائم داخلية الانقلاب وتصاعد الاعتقال التعسفي والقتل خارج إطار القانون والانتهاكات بحق الأحرار في سجون الانقلاب، مؤكدين تواصل نضالهم حتى عودة المسار الديمقراطي واطلاق الحريات.
 
لم يختلف المشهد كثيرًا عنه في فيصل التي خرجت مسيرة فيها بمشاركة واسعة من جموع الأهالي، وسط تعالي الهتافات المنددة  بجرائم العسكر، والمجازر اليومية بسيناء وتهجير أهلها، ودعم قائد الانقلاب للمنقلب خليفة حفتر ضد ثوار ليبيا.
 
وأكد الثوار تواصل النضال حتى عودة المسار الديمقراطى وجميع الحقوق المغتصبة ومحاكمة كل من تورط في جرائم بحق مصر وشعبها وتحقيق جميع أهداف الثورة في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.

رابط دائم