كتب– عبد الله سلامة:

تعرض مرافقو وزير الأوقاف في حكومة الانقلاب محمد مختار جمعة وعدد من المسؤولين واعضاء برلمان العسكر، لموقف غريب في قرية سلمنت التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية؛ حيث تمت سرقة أحذيتهم، خلال مرافقتهم للوزير الانقلابي خلال افتتاح المسجد الكبير بالقرية.
 
وفوجئ عدد من الإعلاميين بينهم مُقدم بإذاعة القرآن الكريم، وعدد من المسؤولين التنفيذيين باختفاء أحذيتهم، خلال استعدادهم للخروج من المسجد.
 

 

 

رابط دائم