الآلاف من الأبرياء زجَّ بهم في غياهب سجون الانقلاب العسكري، ومنهم من انتهت مدة حبسه، ومنهم من أفرج عنهم لعدم وجود أدلة ضدهم.

وفي هذا الإطار، أنتجت حملة “الثورة تجمعنا” فيديو، يرصد كيف يعيش المعتقل بعد الخروج من السجن،كما يوضح مأساة المعتقلين وأهاليهم أثناء الاعتقال وبعده، وهل يتقبلهم المجتمع؟!

رابط دائم