سخر الإعلامي أحمد بحيرى، من حلقات الخداع المستمرة للمصريين بشأن “التعديلات الدستورية”، والتي انتهت بموافقة برلمان الانقلاب عليها، أمس الثلاثاء، من أجل بقاء الديكتاتور السيسي حاكمًا على مصر حتى عام 2030.

“بحيرى” تطرق إلى عدة موضوعات طُرحت خلال الآونة الأخيرة في البلاد، من أبرزها حفلة “التعديلات”، والتي روج لها الإعلام الموالي للسيسي، ودفع الممثلين والسياسيين والراقصات لإعلان التأييد.

وعلق ساخرًا على مقطع فيديو خاص بإحدى الكومبارسات فى الولايات المتحدة، والتي استقبلها السيسي، وأبلغته أنها “شفيت تماما من الأمراض” لأنه “نور العيون”.

وأشار إلى تدليس أذرع السيسي في مصر بشأن مزاعمها بعدم وجود ما يطلق عليه “صفقة القرن”، وأن هذا الأمر غير موجود على الإطلاق ولا أثر لوجود خرائط لها.

رابط دائم