تحل الذكرى الـ71 للنكبة الفلسطينية في 15 مايو الجاري، وسط تحديات بالغة تواجهها قضية الأمة الإسلامية؛ فلسطين، من مخططات لابتلاع أراضي فلسطين التاريخية، في الكيان الصهيوني بدعم أمريكي وتآمر عربي وتخاذل شعبي غير مسبوق؛ حيث نجحت أدوات الصهيونية العالمية في إغراق الشعوب العربية في مشاكلها الداخلية مع حكامها المستبدين أو بأزماتها المعيشية التي لا تنتهي.

ذكرى النكبة ترمز إلى التهجير القسري الجماعي في 15 مايو من العام 1948، لأكثر من 750 ألف فلسطيني من بيوتهم وأراضيهم في فلسطين، وتمثلت في نجاح الحركة الصهيونية- بدعم من بريطانيا- في السيطرة بقوة السلاح على القسم الأكبر من فلسطين، وإعلان دولة “إسرائيل” علي يد الصهيوني ديفيد بن جوريون في 15 مايو 1948. واحتل اليهود 78% من أراضي فلسطين، أي كل فلسطين باستثناء الضفة الغربية وغزة.

واليوم تعلن إسرائيل وبدعم صريح من الصهيوني الأمريكي دونالد ترامب أنها تخطط لابتلاع أراضي الضفة الغربية بالكامل، على أن يكون البديل أمام الفلسطينيين التزحزح إلى دويلة فلسطين الجديدة التي سيكون جزء منها بقطاع غزة وسيناء واجزاء من الأردن، مع إسقاط كامل لحق العودة لامثر من 6 مليون فلسطيني، ستفرض امريكا على دول المهجر توطينهم…

الذكرى الـ71 للنكبة تأتي بطعم شديد المرارة هذا العام مع اقتراب اطلاق النكبة الأكبر للفلسطينيين المتمثلة في صفقة القرن، وفرض مشروع الاستسلام بالقوة على الشعب الفلسطيني للقبول بخطة الاستسلام الأمريكية، بقوة السلاح الباطش بالمقاومة والذي يستهدف نزع سلاح المقاومة الفلسطينية وتسليمه لسلطة عباس الذي ياتمر بامر الصهاينة لتخلو أراضي فلسطين من المقاومة، على أن ياخذ الفلسطينيون والعرب الذين يقبلون بالصفقة جرعة تسمين اقتصادي بأموال السعودية والإمارات.

في هذا الملف نسلط الضوء على الألم الفلسطيني والمؤامرات التي تستهدف الوجود الفلسطيني ومستقبلها مع تصاعد المقاومة الشعبية في ضوء الخذلان العربي الرسمي:

الذكرى الـ71 للنكبة.. “مسيرات العودة” تكتيك المقاومة للحفاظ على أرض فلسطين

ترامب يطرح صفقة القرن في ذكرى النكبة ويتحدى العرب

تقرير للأمم المتحدة يعتبر الاستيطان انتهاكا للقانون الدولي وغزة جزءا فلسطينيا لا يمكن تجاهله

صفقة القرن في الذكرى 69 على النكبة الفلسطينية

ترامب يطرح “صفقة القرن” في ذكرى النكبة الفلسطينية ويستفز مشاعر العرب

هل يشارك السيسي وابن سلمان نتنياهو الاحتفال بـ”النكبة”؟

هل ارتدت النكبة الفلسطينية إلى أهالي سيناء؟

في ذكرى اغتيال “يس”.. الشيخ القعيد قتلته الأباتشي وبقيت “حماس” تواصل الكفاح

في ذكرى النكبة.. أمام كل حاكم خائن ملايين المدافعين عن القدس

الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ68 للنكبة بسلسلة فعاليات تؤكد حق العودة

في ذكرى النكبة.. الانقلاب يحاصر الفلسطينيين خدمة للصهاينة

علماء فلسطين يكشفون مؤامرات هدم الأقصى وخطورة “نقل السفارة”

تحولات صفقة القرن.. 4 أسباب وراء ربط غزة بمصر اقتصاديا

تقرير للأمم المتحدة يعتبر الاستيطان انتهاكا للقانون الدولي وغزة جزءا فلسطينيا لا يمكن تجاهله

Facebook Comments