تداول مستخدمو التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، مقطع فيديو متداول يكشف الفساد المستشري الذي حل بمصر في ظل حكم العسكر، والتي كان من بينها جريمة “غش” الحديد المسلح والأسفلت بالطرق المصرية.

وبحسب المقطع، فقد أظهر قيام أحد التباعين بإمساك قطعة “حديد مسلح” ويقوم بكسرها بسهولة بالركبة، ومن ثم يقوم آخر بإمساك فيجد مكتوبًا عليها علامة “أي أس” وترمز لشركة “الحديد والصلب المصرية”.

كما تداول المقطع، قيام البرلماني محمد عمارة – نائب برلمان العسكر بالبحيرة – بكشف واقعة فساد في رصف أحد الطرق الفرعية بمركز الدلنجات أمام لجنة التفتيش التابعة لوزارة التنمية المحلية، قائلًا : “القرية منذ 40 عامًا تحتاج لطريق أسفلت”.

وأكد عمارة، أنه عندما قاموا بتكليف مقاول برصف الطريق بتكلفة 2 مليون و750 ألف جنيه تبين أن المقاول قام برصفه بدون خلط الأسفلت بالمادة الخام ولا بمادة الهوتامين وبدون وضع طبقة سن، مضيفًا : “الأسمنت بيتكسر زي البسبوسة”.

رابط دائم