قضت محكمة النقض، اليوم الإثنين، بقبول النقض وإعادة محاكمة المواطنَين “بكر محمد السيد محمد أبو جبل” و”أحمد خالد عبد المحسن”، المحكوم عليهما بالإعدام و14 آخرين بالسجن 15 عامًا، في الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ”خلية أوسيم”.

وكانت محكمة جنايات الانقلاب بالجيزة قد قررت، في 19 فبراير الماضي، إعدام 4 أشخاص بينهم 2 غيابيا، وحبس 12 آخرين غيابيا بالسجن المؤبد 25 عاما، والسجن 15 عاما بحق 14 آخرين حضوريا، حيث أحالت المحكمة الانقلابية، في يناير الماضي، 4 أشخاص بينهم 2 غيابيا إلى مفتي العسكر لأخذ رأيه بإعدامهم، في سبتمبر 2015، وذلك بعد أن أحالت نيابة الانقلاب الأشخاص إلى محكمة الجنايات، وعقدت أولى جلسات المحاكمة في أكتوبر من العام نفسه.

ويواجه الأشخاص البالغ عددهم 30 شخصا، بينهم (16 حضوريًا و14 غيابيًا)، اتهامات هزلية بـ”إدارة خلية إرهابية، ومحاولة اغتيال قاضٍ، والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة”، وهي اتهامات معلبة يتم توجيهها إلى رافضي الانقلاب بمختلف محافظات الجمهورية.

رابط دائم