أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر، عن قيام آلاف الأشخاص من دول الحصار بتسجيل أسمائهم في برنامج التطوع؛ وذلك للمشاركة في جهود التحضير لكأس العالم في قطر عام 2022.

وأظهرت البيانات التي نشرتها اللجنة- عبر موقعها الرسمي- تقدم أكثر من 180 ألف شخص من 22 دولة من دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنسيات مختلفة للمشاركة في البرنامج، مشيرة إلى أن من بين المتقدمين أكثر من 12 ألف مصري، و579 سعوديًا، و380 بحرينيًا، و46 إماراتيًا، رغم مشاركة الدول الأربع في فرض حصار على قطر منذ أكثر من عام.

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث قد أعلنت، مطلع شهر سبتمبر الجاري، عن فتح باب التطوع أمام شباب العالم للمشاركة في جهود التحضير لاستضافة قطر أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم، حيث يتوقع الاستعانة بحوالي 16 ألف متطوع في مونديال قطر للعمل في مجالات الاستقبال، والضيافة، والتسويق، والاتصال، والتواصل المجتمعي، والأمن، والإقامة، والخدمات الطبية، ومساعدة الجماهير على معرفة الطرقات والملاعب وغيرها.

وكانت الإمارات والبحرين والسعودية ونظام الانقلاب في مصر قد أعلنوا عن فرض الحصار على قطر منذ أكثر من عام، وتقدموا بقائمة شروط لرفع حصارهم، كان في مقدمتها غلق قناة الجزيرة؛ إلا أن هذه الشروط قوبلت برفض قطري ودولي واسع، فيما نجحت قطر في التغلب على الحصار بفتح أسواق خارجية جديدة، والاتجاه لتصنيع العديد من المنتجات التي كانت تستوردها من دول الحصار.

رابط دائم