قامت ﺳﻴﺎرة، قبل قليل، بدهس ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺘﺸﺪﻳﻦ من أنصار اليمين المتشدد في إحدى البلدات الصغيرة بالولاية؛ لإظهار قوتهم وعرْض الأعداد الكبيرة للمؤيدين لأفكارهم المتشددة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي المقابل، احتشد معارضو العنصرية ومناهضو الفكر المتطرف لمواجهة اليمين، فيما يخشى أن تتحول المظاهرة لاشتباكات عنيفة بين الجانبين.

وكان حاكم ولاية فيرجينيا قد أعلن عن وضع قوات الحرس الوطني في الولاية على أهبة الاستعداد، بينما وقعت اشتباكات بين أنصار اليمين المتشدد والجماعات المناهضة للعنصرية.

ودعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الوحدة، وقال في تغريدة: "يجب أن نتحد جميعا وأن ندين كل أشكال الكراهية.. هذا النوع من العنف ليس له مكان في أمريكا.. دعونا نتحد".
 

رابط دائم