أعلنت شركتا السويس للصلب، وبيانكو للصلب، عن زيادة الأسعار، اليوم الإثنين، بمتوسط 350 جنيهًا للطن، وقال خالد الدجوي، العضو المنتدب لشركة حديد الماسية، إن شركة السويس للصلب أخطرت وكلائها منذ لحظات بزيادة سعر الطن تسليم مصنع إلى 12750 جنيهًا بدلاً من 12400 للطن، الخميس الماضي.

ومن المرتقب أن يصل سعر طن الحديد للمستهلك إلى 13 ألف جنيه، على خلفية ارتفاع أسعار الخامات عالميًا، وأضاف الدجوى أن شركة حديد بيانكو للصلب أعلنت زيادة أسعارها لتصل إلى 12600 جنيه للطن تسليم مصنع، وسيصل للمستهلك إلى 12900ألف جنيه شامل ضريبة المبيعات والنولون.

فيما فجأت مصانع حديد التسليح المحلية الأسواق برفع أسعارها لمستويات قياسية حيث تراوح سعر البيع للمستهلك عن مبيعات مارس الحالي بين ١٣ إلى١٣.٢٠٠ جنيها للطن فيما قفزت أسعار الأسمنت بأنواعه فوق حاجز ١٠٠٠ جنية للطن مسجلة نحو ١٢٥٠ جنيها للمستهلك.

وبدأت الشركات المنتجة للأسمنت أمس الأحد، زيادات جديدة في أسعارها تسليم المصنع بقيمة تتراوح بين 1060 إلى 1070 جنيها للطن، مقارنة بمبلغ ألف جنيه أمس بنسبة زيادة تتراوح بين 6 إلى 7%.

وقالت مصادر إن الشركات أبلغتهم أن هناك زيادات جديدة في أسعار الأسمنت تسليم المصنع ستبدأ الأحد، وأشارت المصادر ذاتها إلى أن أسعار البيع النهائي للمستهلك سترتفع إلى ما يتراوح بين 1150 إلى 1200 جنيها للطن.

وأضافت المصادر أن الكميات المعروضة من الأسمنت انخفضت عن الفترة السابقة مع زيادة الطلب الحالي على الشراء وهو ما دفع إلى الزيادات في أسعار الأسمنت.

وأكدت المصادر أن الشركات المنتجة للأسمنت ما عدا شركة العريش للأسمنت وأسمنت سيناء والقومية للأسمنت قامت بزيادة أسعارها تسليم المصنع.

وقال مصدر مسؤول بإحدى الشركات المنتجة للاسمنت إن التكلفة ارتفعت الفترة الأخيرة بسب زيادات أسعار مدخلات الإنتاج خاصة الطاقة وهو الأمر الذي يدفع الشركات إلى زيادة أسعارها.، وأشار المصدر إلى أن الشركات المنتجة أصبحت مكبلة بأعباء كثيرة تدفعها دفعا إلى زيادة أسعارها حتى تستمر في عمليات الإنتاج.

رابط دائم