أشادت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، بمقاومة أهالي الضفة الغربية، مؤكدة أن مستقبل المقاومة في الضفة ترسمه طعنات الأحرار ورصاصات الثوار.

وقال الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة، في رسالة مرئية خلال برنامج “أرض الصوان” الذي تبثه قناة الأقصى الفضائية، في حلقة خاصة بذكرى رحيل الشهيد القائد القسامي يحيى عياش: إن “الضفة الغربية تشكل العمق الحقيقي والبعد الأهم في معادلة المواجهة المستقبلية مع الاحتلال، ونقول لأهلنا في الضفة في ذكرى المهندس نحن على العهد، فكونوا على العهد، والوفاء للعياش يكون بحمل رسالته واستلام رايته، بوركت ضرباتكم الخاطفة التي تضرب الاحتلال وتستنزف طاقته”.

وأضاف أبوعبيدة أن “يحيى عياش ترك بصمة عظيمة وعلامة فارقة في تاريخ الصراع مع الاحتلال ستظل حاضرة أمام الأجيال”، مشيرا إلى أن “استشهاد عياش جعل منه نموذجا حيا لا يزال تلامذته يسيرون على دربه في ضفة الأحرار”.

وتابع أبوعبيدة قائلا: “مستقبل المقاومة في الضفة ترسمه طعنات الأحرار ورصاصات الثوار القابضين على الجمر المتمسكين بواجبهم المقدس في الدفاع عن أرضهم، الرافضين للتهجين والترغيب والترهيب”، مشيرا الي أن كل رصاصة يطلقها تلاميذ المهندس تفتح ثغرة جديدة نحو تحرير القدس والأقصى.

ووجه أبوعبيدة التحية لأهل الضفة المحتلة، قائلا: “طوبى لأهلنا المقاتلين وأبنائنا الأشاوس المطاردين للمحتل في شوارع الضفة، بوركت ضرباتكم الموجعة والخاطفة التي ترهق حسابات المحتل، وتستنزف طاقاته، وتشل كيانه، وتفشل مخططاته”، مشيرا إلى أن “الشهيد يحيى عياش شكل علامة فارقة في تاريخ الصراع مع المحتل مفادها أن الشعب الذي يقع تحت الاحتلال يقاوم بفطرته وإرادته، وإن ضمير الشعب يدفعه على الدوام لإخراج النماذج الفذة التي لا تأخذ إذنا من أحد لتقاوم المحتل الذي يستبيح الأرض والعرض والمقدسات”.

رابط دائم