هددت وزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب، المواطنين بانتهاج نظام صارمٍ خلال الفترة المقبلة لتحصيل كافة الفواتير، مشيرة إلى قطع الخدمة عن المتأخرين في دفع الفواتير.
وقال مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، في تصريحات صحفية، إن هناك آليات جديدة سيتم تطبيقها بدءا من الشهر الجارى، لتحصيل مستحقات الوزارة لدى المشتركين الممتنعين عن السداد أو الذين تراكمت عليهم فواتير الاستهلاك الشهرية، مشيرا إلى أنه وفقا لآليات تحصيل المتأخرات الجديدة، يتم إنذار المشترك الذى لم يسدد مستحقات الوزارة حتى وإن كانت لمدة شهر واحد، حيث كانت شركات التوزيع فى الماضى تكتفى بإنذار المشترك، ولكن الآن يتم قطع التيار فى نفس اليوم إذا لم يستجب المشترك ويقوم تسوية المديونية مع شركة الكهرباء.
وأضاف المصدر أنه وفقا للآليات الجديدة يتم إلغاء التعاقد مع المشترك الذى لم يستجب ويسدد المديونية، وقطع التيار عنه خلال شهر من تاريخ الإنذار.
من جانبه، قال أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء في حكومة الانقلاب، إن شركات توزيع الكهرباء ستقوم بتحصيل المتأخرات لدى المستهلكين، حتى 30 يونيو 2018، وأنه “لا تهاون فى الحفاظ على حق الدولة”.

رابط دائم