استشاط رواد مواقع التواصل الاجتماعي غضبًا، تمثل في سخرية شديدة بعدما سجل “برلمان” العسكر غير الشرعي أسرع تزكية في التاريخ لـ”يفوز” السيسي بلا “انتخابات”، أو أنها مقدمة لما ستصير إليه الأمور، بعدما كشف السيسي عن وجهه القبيح، بتهميش كافة “منافسيه”،  والإبقاء فقط على نوعية المعارضين الكومبارس من عينة حمدين في “انتخابات 2014″.

فقد أعلن المستشار محمد نصير، نائب الأمين العام لـ”برلمان” العسكر، اليوم، أن 440 نائبا وقعوا على استمارات تزكية السيسي في انتخابات الرئاسة في زمن قياسي قدره 3 ساعات!.

وأتمَّ برلمان السيسي دوره بشطب الشعب مطلقا، رغم أنه لم يُقدم منذ انطلاقه في 2016، على الموافقة على قرارات وقوانين سنَّها العسكر لبسط نفوذهم على الحياة السياسية والاقتصادية والهيمنة الأمنية القمعية.

سرعة تزكية

وعلى “تويتر”، كتب إسلام عرفة قائلا: “عندهم سرعة تزكية”، تعليقا على خبر “البرلمان يبايع زعيم مصر.. 367 نائبًا يزكون السيسي للانتخابات فى 180 دقيقة”، فأجابه مانويل جوزيه معلقًا: “بس عندهم ضعف انتخاب”.

وساخرة علقت “ندى”‏، “يعنى إيه تزكية؟ دي تقرب لانتصار؟ ولا أخت زكية زكريا، وهنطلع فى الآخر بيتعمل فينا مقلب الكاميرا الخفية، ويطلع بلحة يقول إنه مقلب لو شعب مصر عايزنى أذيع هذيع.. مش عايز همشى .. آه يا حوستى السودة يانا يا أمه”.

وأضاف جو “‏سيرك جمهورية مصر العربية”، ولحقه “محمد عاشور” بالوصف “دولة الموز”. وتساءل محمد كمال الدمرداش: “طب لازمتها إيه بقى الانتخابات؟”.

 “جمايل التزكية”!

ومن أحد طرفي الصراط قال “طارق عاشور”: “موسم اﻻنتخابات بدأ وشماشرجية اﻻنتخابات هيشتغلوا، وقطط الموائد هتنتشر، وإعلام العار هيسخن… يارب جيبها جمايل وتبقى تزكية”.

وكانت الساحة أكثر اشتعالا على تعليقات الخبر بصحيفة “الشروق”، فكتبت “سعاد أحمد”، “استحوا يا عديمي الحياء بمصر، شعب من حقه أن يختار ولا انتوا مفكرين أنفسكم أوصياء علينا”.

أما “أحمد اليسرى” فأضاف “انتوا بتعاملوا الشعب زي واحد متكتف إيد ورجل ومغميين عينه وشغالين خبط فيه..لا هو قادر يقاوم ولا قادر يهرب ولا قادر يرد عليكم”.

 “دلدل لسانه”

ومن سخرية الواقع كتب “نور الدين عبد الصمد”: “مرشحو الرئاسة معروفون كلهم: 1- السيسى 2- عفتاح السيسى 3- المشير عفتاح عبعزيز السيسى 4- بلحة”.

وفي سياق متصل قال أكمل مصطفى مصطفى: “ههههه مين يقدر يترشح… واحد فى السجن وواحد تم الضغط عليه.. وواحد منتظر يدخل السجن يبقى مين يقدر ينزل؟”.

تغريدة نور الدين عبد الصمد

تغريدة أكمل مصطفى مصطفى

تغريدة وفاء عطوة

رابط دائم