كتب حسن الإسكندراني:

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعى، الخميس، مقطع فيديو قصير فى مدته، كبير فى مصيبته وكارثته، إن يصل المصريون إلى هذا الحد من الفقراء فى عهد الانقلاب العسكرى.

وحسب المقطع، فقد التقط مواطن هذا الفيديو، حيث أظهرت سيدة عجوز تنبش في تجمعات للقمامة، محذرا إياها من خطورة الزبالة والأمراض التى قد تكون بها، فكان الرد قاسيا ومؤلمًا، حيث أكدت أنها تتواجد يوميًا في هذا المكان بحثا عن بقايا الطعام لأسرتها.

وفي يوليو الماضي، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفاع معدلات الفقر في مصر من 26.3% عام (2012 ـ 2013) إلى 27.8% في 2016.

فى حين يقول خبراء إنها ستتخطى 50% إذا تم حسابها وفقا لخطوط الفقر العالمية، لكن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يعتمد في حسابه على الدراسات المحلية التى تخصص أجر الفرد 400 جنيه، بالتالى لا يحسب أي شخص يزيد أجره عن 400 جنيه من الفقراء.

رابط دائم