قررت نيابة الانقلاب تجديد حبس الدكتورة حنان بدر الدين لمدة 45 يومًا، وذلك للمرة الخامسة عشرة على التوالي.

وكانت ميليشيات أمن الانقلاب قد اعتقلت د.حنان بدر، خلال زيارتها لسجن القناطر رجال يوم 7 مايو 2017، فى محاولة منها لمواصلة البحث عن زوجها خالد عز الدين، المختفى قسريًّا منذ عام 2013، حيث تم تلفيق عدة اتهامات لها بدلا من مراعاة ظروفها.

وتعاني د.حنان من مرض مزمن، وهو حمى البحر المتوسط، والذي يسبب ارتفاعًا في درجة الحرارة، وآلامًا في البطن والصدر، وصعوبة في الأكل والبلع، وعدم القدرة على فرد الظهر والانحناء، إلى جانب التهاب أعصاب المفاصل في يدها.

ومنذ اعتقالها يتم تجديد حبسها احتياطيًّا، وتقدم محاميها بطلب إلى إدارة السجن لنقلها إلى المستشفى، إلا أن مسئولي السجن رفضوا ذلك، واكتفوا بعرضها على طبيب السجن، والذي لم يقدم لها أي رعاية طبية!.

Facebook Comments