قدَّم وزير خارجية هولندا “هالبي زيسترا” استقالته من منصبه، بعد اعترافه بالكذب بشأن اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عام 2006، وشهادته على كلام بوتين عن مطامعه الجيوسياسية التوسعية.

وكان الوزير الهولندي قد أشار، في حديث لصحيفة De Volksrant، إلى أنه اختلق قصة مفادها أنه كان قد اجتمع ببوتين مع ممثلين عن دوائر الأعمال الدولية في أحد منازله الريفية قبل 12 عاما، حينما كان موظفًا في شركة Shell النفطية، فيما زعم مرارًا خلال السنوات السابقة أن الرئيس الروسي قال، خلال الاجتماع، إنه يعتبر أوكرانيا، و”بيلاروس” ودول البلطيق وكازاخستان أجزاء من “روسيا الكبرى” التي يطمح في استعادتها.

المثير للسخرية أن المسئولين العسكريين والانقلابيين في مصر يتنفَّسون كذبًا على شعوبهم، ويرتكبون جرائم حرب وخيانة للوطن، ببيع ثرواته ومقدراته رغم الحلف باليمين على الحفاظ عليها، ورغم ذلك يتشبَّثون بمناصبهم، بل ويقتلون ويعتقلون ويرتكبون أبشع الجرائم في سبيل البقاء في المنصب لأجل غير مسمى.

رابط دائم